Arbetsmiljöingenjör مهندس بيئة العمل

يساهم في خلق بيئة عمل جيدة وآمنة، عبر تقليل مخاطر الإصابات البشرية أو الاضطرابات المرافقة للعمل. ويجري ذلك عبر مسح وتحليل ودراسة مستوى الضغط النفسي ومخاطر الحوادث والضوضاء والاهتزازات والإضاءة والتهوية والاشعاعات والمواد الخطرة. قبل عرض المشاكل واقتراحات الحلول على شكل تقرير للإدارة من أجل تنفيذ الإجراءات المناسبة لتحسين بيئة العمل للموظفين والعمال.

ويعمل لدى الشركات الصغيرة والكبيرة في القطاع الخاص وفي المؤسسات الحكومية والبلديات ومجالس المحافظات والمؤسسات، كما يعمل لدى الشركات الصحية والاستشارية.

وتتم دوماً استشارة مهندسي بيئة العمل أثناء تغيير موقع الشركة أو نوع المنتجات أو الخدمات أو تغيير المؤسسة بأكملها.

يوجد مهندسين بيئيين متخصصين في مجالات معينة مثل المناخ والمخاطر الصحية الكيميائية وبيئة العمل النفسية، ويوجد مهندسين يعملون في مجال بيئة العمل بشكل عام.

كما يوجد تخصص الصحة المهنية Yrkeshygieniker والعملية والبيئية arbets- och miljöhygieniker ويعملون في عيادات الطب البيئي والشركات والمستشفيات الجامعية.

ويتوجب على مهندس بيئة العمل أن يكون على دراية بالقوانين الجديدة والأبحاث والتطورات التقنية في مجال بيئة العمل.

تتطلب المهنة قدرات على حل المشاكل ومهارات لغوية وتربوية وعمل بشكل مستقل.

الدراسة:

يمكن دخول المهنة عبر دراسة جامعية بتخصص تقني teknisk أو علوم طبيعية naturvetenskaplig أو هندسة مدنية ودمجه بتخصصات متعلقة ببيئة العمل وحتى الفيزياء والكيمياء.

يوجد دراسة لمدة عام بمستوى الدبلوم بتخصص التقنيات والصحة وبيئة العمل في الكلية الملكية التقنية KTH.

كما يمكن الحصول على رخصة من قبل جمعية الصحة المهنية والبيئية السويدية Svensk Yrkes- och Miljöhygienisk förening.

ويجري تدريب العديد من المهندسين البيئيين في أماكن العمل بعد توظيفهم.

للمزيد ابحث في:

https://www.kth.se/

https://www.studera.nu/